Anfeh is a Greek Orthodox town in the northern Lebanese coast, 65 kilometers north of Beirut and just 15 kilometers south of Tripoli.

What strikes a visitor to Anfeh is that this large village is a reminiscent of Greece. Not only that almost all of its inhabitants belong to the Greek Orthodox Church. Not because the colours blue and white are seen everywhere. Not because the architecture of the houses and the central church of Saint Church, recall Greece, but above all these is that same relaxed atmosphere that prevails everywhere that makes you think you are on a Greek island.

anfeh 4

anfeh 7

Anfeh, famous for its Ta7et el Ri7 beach and its Blue-and-White Greek- chalet-style, fears today the demolition of its Touristic shore and chalets by Lebanese government, following an order to destroy all illegal buildings along the Lebanese shore.

Ta7et el Ri7, a famous touristic attraction is a free beach, listed among the most beautiful free beaches in Lebanon.

anfeh

anfeh 9

Anfeh el Koura facebook page had shared this post:

وفقاً لما تردد على مسامعنا اليوم ، ونظراً لإمكانيات حدوثه ، نود أن نحيطكم علماً بالقرار الصادر عن “الدولة اللبنانية المفترضة ” بإزالة جميع المخالفات البحرية على طول الساحل اللبناني ، و يشمل القرار طبعاً شاليهات أنفه “ذات الطابع السياحي,” لمن يتغنى بالبيئة ويطالب بالإزالة و قد يكون فرحاً بهذا القرار حتى لو كان على حساب بلدته وأبنائها ، نرجو من كل من يغار على جمال هذا الشاطئ و خصوصيته أن يضغط معنا على كل من يستطيع التأثير بأي طريقة للحؤول دون تنفيذ هذا القرار الجائر بحق المواطنين علماً بأن الشاليهات خاصة وغير تجارية كما هو الحال مع المنتجعات المنتشرة على طول الساحل والمدعومة من مافيات السياسة وحيتان المال .
أين لنا أن ننعم بسباحةٍ نظيفة وممتعة غير في بلدتنا وبين اهلنا ؟ وما المطلوب من هذا القرار ؟ ظلم الضعيف وإنصاف الظالم؟ عفواً يا دولتنا الكريمة ، ف “لا” لن يمر هذا القرار إلا على جثثنا ، و يا وجهاء أنفه و سياسييها : ” الآن دوركم ” ، ارنا ما بوسعكم فعله في هكذا ظرف لا في الإنتخابات فقط.
اليوم أنتم أمام قرار تاريخي تجاه بلدتكم , إما إلغاء القرار بأي شكل أو الإلغاء لدوركم السياسي والإنمائي في أنفه .
ونرجو من الجميع نشر هذا البيان ليرى من لا يريد أن يرى ماذا يعني هذا الشاطئ وخصوصياته لأهل أنفه والجوار وحتى زواره من كل لبنان نظراً لشهرة نظافته . نرجو دعمكم و مساندتكم لنا لتعميم الرفض لهذا القرار وشكراً.